25 March, 2009

فــشــة خــلــق

ماهو طول ما انت بتسمع للناس طبيعي دا يحصل فيك !

زمان كانوا بيقولوا الفاضي يعمل قاضي، إنما دلوقت كل الناس عينت نفسها قضاة وآلهة كمان لو حكمت لزوم الحكم على بقية البشر ..

مع إن البشر كلهم فيهم نفس الهرمونات ونفس التكوين البيولوجي العام، إنّما كلهم بيحكموا على بعض بالظاهر بأحكام لا أخلاقية ولا منطقية، وممكن قوي نتكلم عن حاجة وإيه دا، مع إننا كلنا بنعملها أو نفسنا نعملها..

المثل دا عبقري، اللي بيقول: من يده في الماء ليس كمن يده في النار

كل الناس يتحدثون كأنّ أياديهم في الماء، وكأنهم توًا قاموا بحلّ كل مشاكلهم، ولم يبقى سوى التفرغ للآخرين، نقد، قدح، إشاعات، أخبار بغض النظر عن صحتها من عدمه.. ويا ليتهم يصدقون عندما يُسألون..

من الذي قال أنّ كل إنسان ينتوي بصدق وإخلاص أن يغيّر العالَم، بينما لا أحد ينوي أن يغيّر نفسه؟

هو صادق تمامًا على أيّة حال.. إذا أرادت النّاس كلها أن تغيّر امرؤ لا يريد أن يتغير، فلن يتغير ولو انطبقت السماء على الأرض، ولو أراد الشخص أن يغير شيئا في نفسه، سيغيره ولو عاداه العالم أجمع.

ولا مشيئة للخلق في ذلك، ولا يعلو مشيئةُ الشخص نفسه على نفسِه إلا مشيئة الله الذي خلقه، واعلم أن الأمة لو اجتمعت على أن ينفعوك بشيء لم ينفعوك إلا بشيء قد كتبه الله لك , وإن اجتمعوا على أن يضروك بشيء لم يضروك إلا بشيء قد كتبه الله عليك..


لأنني تذكرتُ موقفًا مماثلا، بعض الأشخاص عندما تشكو لهم من شيء، تجدهم قد استدعوا من الذاكرة ما حفظوه قديمًا وأخذوا يرصّونه أمامك سريعًا، لا أدري كيف يفكرون حين يفعلون هكذا.. في الواقع هم يشعرونني أحيانًا أنّني في مشكلة حقيقية وينقلب الأمر لأجد أنني أخفف عليهم المشكلة وأواسيهم! وأنا أعلم تمامًا أن هذه الاسطوانة ليست مواساة، وإنما موشّح محفوظ - مع احترامي لكافة الاسطوانات والموشّحات والترانيم ... إلخ - في أماكنها !

ما دفعني لكتابة هذا الكلام هو هذا الكلام!

المهم، أنني تعبت.. ماديًا لا نفسيًا، وحقيقة لا مجازًا .. اكتفيتُ بحق، من كلّ شيء، قديمًا جاء رجل لعليّ بن أبي طالب يقول له أنه يرّبي أبناءه على ما تربّى عليه، فعاتبه وقال: لا تفعل، لأن زمانك غير زمانهم.

وأنا أتأمل الشباب، أو حتى الكبار، حقًا أشعر أنني لا أنتمي إلى هنا، لولا أصدقائي القليلون لا أدري ماذا كان مصيري حاليًا، ولا أريد أن أتخيّل، باركهم لي الله وأدامهم في حياتي..

من أسوء الأشياء أن تؤثر النفسية على الجسد، لم أصدّق هذا الأمر إلا مؤخرًا عندما أصبحتْ نار الله موقدة في أحشائي بسبب أقل توتر أو حزن، رغم احتياطاتي المادية كلّها إلا أنني سلّمتُ أن الروح والنفس أشياء ماديّة لكننا فقط لم نصل إليها بعقولنا القاصرة.. وأن تعريف"المادة" قاصرًا جدًا بعد.. الكثير من الماديات التي تحصل معنا ليس لها تفسيرًا ماديًا "حسب التعريفات التي نعرفها".. "الأرواح جنود مجنّدة، ما تعارف منها ائتلف، وما تنافر منها اختلف" حديث صحيح

* * * * *

ليه بنكذب؟

بكيبورد (!) نوارة نجم


كل حاجة بنكدب فيها

تبقى واحدة متدينة ومنقبة وتقول لك: والله مش ح اقدر اروح الفرح النهاردة بتاع فلانة، بطني واجعاني قوي، انا ح اعتذر لها بقى واقول لها اي حاجة، اقول لها ان ماما في المستشفى

الله؟ طب وتكدبي ليه يا بنتي ما انت عندك مغص-
ما ح تزعل
ما تتفلق يا ستي

---

واحدة يبقى جوزها نايم ويجيله تليفون: لا والله مش موجود

الله بتكدبي ليه؟

اصله يا عيني ما نامش من امبارح وما اقدرش اصحيه
يا بنتي طب ما تقولي له نايم هو ح يقول لك صحيه؟
ماهو كده انت بتعود لسانك على الكدب، الكدب ده نجاسة
ومش فارق فيه المتدين من اللي ما بيعرفش ربنا، انا ما شفتش حد ما بيكدبش ولا حتى الكدبات الصغيرة دي غير امي بس
انا مش عايزة بس اقع في حيص بيص، يعني مش عايزة احدث بذنوبي اللي ربنا سترها ومش عايزة برضه اعمل ابلة حكمت وتظنوا فيا حاجة مش حقيقية انا كمان باعمل كده:

ازي ماما يا حبيبتي

- بتسلم عليكي يا طنط

ما حصلش، ماما ما سلمتش عليها ولا حاجة، امال باكدب ليه؟ ماهو ده كدب، وماحدش يقول لي دي مجاملة، فيه ستميت كلمة اقدر اقولها غير بتسلم عليكي وهي ما سلمتش عليها، انا باقول حاجة ما حصلتش لو مش عايزة حد يكدب عليا ولا حتى اقول كلام زي ده عشان لساني ما يتعودش

خصوصا ان البلد دي ما اتئذتش غير بالكدب، الهزيمة والنصر دول مقدر ومكتوب، وكل الناس بتتهزم، دي فرنسا احتلها النازي، يعني كله بيعدي، المهم ما يبقاش فيه كدب ويبقى كل حاجة على مية بيضا عشان ما نفقش نلاقي الهرم في الغردقة ونهر النيل تحت السرير زي ما احنا دلوقت، وعاملين زي بني اسرائيل في التيه، ونمشي نمشي نمشي ونوصل في النهاية لنقطة البداية اللي مشينا منها

لو عايزين نداوي المرض الرئيسي اللي أذى البلد دي، يبقى نداوي نفسنا منه

* * * * *

بالبال أغنية


5 comments:

احمد سعيد said...

معلش انا مش قادر اعلق صراحه
اتخنقت لدرجه انى جالى شلل كتابى من فترة
لا عارف اعلق ولا اكتب بوستات

ربنا يصبرك


ويصبرنا

77Math. said...

آمين

أنا عارفة الحالة دي، حالة الشلل الفكري والقلمي والعقلي

بس ياريت أعرف الحل كنت قلته لك :(

kareem said...

اتخنقت لما قريت فمابالك بالي عايش و سمع
برافو طريقه جديده في عرض الموضوع

هانى زينهم said...

الحقيقة فشة الخلق دى مش فشتك لو وحدك انتى فشيتى غليلى معاكى . بس هى الناس كدة " سارتر قال " الجحيم هو الاخرون " ودى حقيقة لحد كبير بس انا عايز اقولك ولا مليار فشة خلق هتبطل الناس كلامهم واحوالهم . ربنا يهدينا جميعا .

77Math. said...

كريم

بجد مش عارفة أقول لك إيه غير ربنا يصبرك ويفرجها عليك وكل اللي بيمر بمشاكل من أي نوع



هاني

أيوة .. أيوة.. عشان كدا بقول خليهم يتكلموا براحتهم وأنا حعمل عازل صوت حول نفسي وأفعالي براحتي برضه
:)


تحياتي