11 April, 2009

بهجة البوح

أن تبوحَ بحبّكَ لمَن يحبّك دون أن يجرؤ على البوح، سعادتان تتغامران. وإذا دخل في البوح قولٌ ما لا يُقال، تَفَتَّح المغلقُ عن مصيرٍ جديد، بل عن مصيرين جديدين، وامَّحَت آفاقٌ ونشأت آفاق، وتفجّر السيلُ برفعِ السدّ. هذه اللحظة، إذا كان المُسِرُّ والمُسَرُّ إليه على موجةٍ واحدة، هذه اللحظة ولادة جديدة، أو هكذا يُخيَّلُ في غمرةِ أصوات الجان. ويستفيق ما كان مطموراً، ويأخذ شرعيّته ما كان مخجولاً به، ويزدوج المُفْرَد، وتزهر العزلة، وتدقّ أجراسُ عرسِ المغارة.وتتلألأ العينان بأدفأ النجوم: نجوم اغتنامِ ما تيسَّرَ من حلال الحرام...

أنسي الحاج


1 comment:

حياة said...

رائع ان لا تجرؤ على البوح بحبك لمن تحب جميلة هذه المقولة واهنئك على اختيارك هذه المقولة

تحياتى