26 February, 2009

جحيم



هكذا أتعذّب .. دون جحيم

أيّها المارون بروحي .. أطيلوا البقاء قليلا لعلّكم تتقون !

لعلّ قلبي يستأنس في وحشةِ الليل بعض الضياء

لعلّ اليأس المنتظر خلف أبوابي يخجل منكم ضيوفًا على مائدتي، فيرحل

لعلّي أرى .. أسمع .. وأتكلم من جديد

أيّها القادمون بعد عمرٍ طويل،

أيّها المتأخرون على مرمى القلب،

المنتظرون،

ليس لكم اليوم دواءٌ إلا أنفسكم،

فاقتلوا شقاءكم وأبيدوا عارَكم،

وامسحوا حبّات العرق عن جبينكم،

فلن يأتي من ينوب عنكم في هذا،

أيّها الباكون على الرحيل،

اذرفوا ما شئتم

لنْ يراكم أحد

ولن يسمعكم أحد

أيّتها النفس المطمئنة

لقد أصبحتِ من المستحيلات السبع

.
.
.

وغدًا .. غيمٌ جديد


1 comment:

مياسي said...

أيها المارون..
أوقدوا ناركم بفنائي

وأقيموا خبائكم في ساحتي

وأطيلو ما شئتم البقاء...