12 January, 2009

A Lot Like Love

شيء يشبه الحب

هو الحب

حبّ لا يبدو كذلك


كلها ترجمات أستطيع قولها للفيلم إنتاج 2005 والذي انتهيتُ من مشاهدته منذ قليل على ماكس القناة المليون التابعة لدزينة الـ ميم باء سين !

الفيلم رائع .. أنا مأخوذة تمامًا به حتى الآن، يمكنكم متابعته من هنا، لكن ..به الكثير من الخيال .. المصادفات اللاواقعية

أروعته تكمن في ذلك؟

أحببتُ كثيرا التوافق الروحي بين "إيملي" و"أوليفر" .. يعجبني اسم أوليفر وإيملي بشكل ما ..

من المشاهد التي أسرتني تمامًا

حين تقابلا في بيت إيملي بعد انفصاله عن بريدجت، صعدت لتلقّي مكالمة هاتفية ونزلت لتجده يرتدي معطفه ويبدو عليه التهيؤ للخروج، ولمّا سألته بقلق: ماذا تفعل؟

قال: ما رأيك في تناول الكعك المحلى؟

وافقت وذهبا

- أحد أصدقاءها السابقين ذهب بنفس الطريقة، ببساطة ارتدى ملابسه وحمل أغراضه ورحل-

أن يفعل محبوبك شيئًا جميلا مخالفا لتوقعك السيء، أن يخيّب ظنّك ويطعن خوفك في الصميم .. شيء آسر فعلا

المشهد الثاني: حينما سألها وهما في السيارة إن كانت تعرف ما هو رأس المال؟

قالت ببساطة: لا

فشرح لها المعنى ..

فردّت ببساطة

sounds interesting !

ردّ غير حريمي أبدًا ! كردود صديقته السابقة

المشهد الثالث: حينما كان ذاهبًا لاجتماع عمل في نيويورك .. وهو يودعها .. كان يبدو كمن يبحث عن كلام

قالت له: لا تتحدث .. ستفسد اللحظة .. (ربما لأنهم ببساطة يفضّلون العناق عوضًا عن ذلك) وكم هو متاح !

والمشهد الصامت الذي أدّياه .. حين أرادها أن تتحدث عن نفسها .. أضحكني بحق


الاستنتاج : المذاكرة شيء قبيح .. لا وقت يستحق أن تضيعه في تفويت أفلام تخرج من ملّة الكآبة، كثرة التخطيط أحيانًا تكون سلبية !

لو لديكم الوقت .. أنصح بمشاهدة الفيلم ثلاثة مرات في اليوم .. مرة قبل الحزن .. ومرة بعده

11 comments:

سارة نجاتى said...

خلتينى زعلانة أنى مش شفته بجد
أنا شايفة أن الأفلام الأجنبية بتوصل الحالة الرومانسية أفضل من المصرية على الرغم من أننا بقعد نتهم ببرودة مشاعرهم
ح أحاول أدور ع الفيلم ده , بس الفيلم بقى اللى عايزاكى تشوفيه بجد و ح يوصلك نفس الحال بس الصراحة فى شوية تأثر , فيلم الحب فى زمن الكوليرا, هو مش بيتذاع فى التليفزيون , بس بجد حاولى تدورى عليه

سلام يا جميل

77Math. said...

سارة

أنا معك تمامًا ..
وأبشع أفلام تصور الرومنسية هي الأفلام المصرية .. حاجة تقرف فعلا ..


الفيلم الذي تقولين عليه عن رواية لماركيز ، لم أقرأها وإن كنت قرأت "عنها" وعرفت الحكاية إيه

فعلا مؤثرة جدا، مابالك لو قرأت الرواية الأصلية !!

سأحاول أن أجد الفيلم

شكرا لمرورك يا عزيزتي ومشاركتي :)

مياسي said...

هاد اللي فيه أشتون كاتشر مش هيك؟

والله أنا حسيت انو حلو بس البركه بأخواني مستلمين الريموت من بعض
اذا عادوه بحضرو ان شالله

بالنسبه "للحب في زمن الكوليرا"؛ اذا كنتي قرأت الروايه ما بنصحك تحضري الفيلم؛ حيخيب أملك جدا لانو انا هيك صار معي:( هاي تجربتي الشخصيه معاه

مدونتك جميله جدا وحساسه:) تحياتي من زميله في الكفاح البرمجي

php + mysql :)

77Math. said...

أيوة هو يا مياسي

أنا حاطة لينك ممكن تشوفيه كله ع الانترنت


نصيحتك بشأن الـ"حب في زمن الكوليرا" صحيحة تمامًا، أنا لم أقرأ الرواية .. لكنني جربت ذلك في رواية العطر والفيلم الذي جاء قاصرًا بشكل كبير جدًا بعد ذلك ..

شكرا للحكي، وسلامي لكِ ولكل الأردن العزيزة :)


وربنا يوفقك في البرمجة ، أنا لسة من أتباع مايكروسوفت
:-s

مياسي said...

الواقع انو الافلام بتقتل تفاصيل الروايه؛ هسه تذكرت رواية"شيفرة دافينشي؛ لما نزل الفيلم حرصت اني ما اشوفو عشان تضل الروايه في بالي حلوه زي لما قرأتها!!!

ولا يهمك:)

اها انت عميله لكان:) لسا في السي بلس بلس والدوت نت:)

لا يا خيتي أنا من جماعة المصادر المفتوحه:)

77Math. said...

عميلة ؟

agent?

همممممم

تصدقي فكرة !


من زمان وأنا نفسي أبقى عميلة مزدوجة !

وحعيش زي ما عشت زي ما مت !

بس تصدقي كل امرأة عميلة مزدوجة بعد أن تتزوج ؟

بتقول لزوجها شي، وتروح تقول لأهلها شي

عشان تلحق على رضا الطرفين
!!

هو أنا في الواقع لسة طالبة، مش عارفة حشتغل تبع المصادر المفتوحة ولا المقفولة !!

بس عادي .. كله بطيخ

تحياتي لكِ
:)

مياسي said...

لول

بتحكي شامي كتير كويس!!!

هاد أكيد تأثير العيشه بالسعوديه:)

يا ستي البنت عميله من قبل ما تتجوز حتى: كتر خير المجتمع مش مقصر بيخليها عميله بينها وبين حالها حتى

ألف تحيه:)

77Math. said...

البركة في صاحباتي

كنا عاملين جامعة دول عربية سابقا

بس طبعا وكأي شيء عربي افترقنا

حكم القوي بقى

ولي صديقة أردنية عزيزة جدا جدا بس في السعودية

تحياتي لكِ عزيزتي :)

77Math. said...

عاجباني جدا عميلة بينها وبين حالها دي

أصلي فيها اليومين دول

Soooo said...

انا باحب اشتون كيتشر وأماندا بيت
الاتنين اسلوب تمثيلهم هادي جدا وواقعي قوي

وانتي شجعتيني اشوفو
بس لو طلع مش قد كده .. يبقى لي عندك فيلم



سلامووووووز

77Math. said...

مش حتندم

ولو ما عجبك .. حنصحك بواحد تاني

ولو عجبك

همممممم

ممكن انت ترشّح لي واحد، باللينك بتاعه طبعا !

عشان مفيش وقت أدوّر أيام الامتهانات .. في وقت نشوف على طول

!

تحياتي لك