25 January, 2009

حـب من طـرف واحـد

عارف إن طريقتها في نفخ دخان السيجارة مختلفة؟.. تحسها بتنفخ معاه كمية أحلام متشبكة بخيوط وردية ، وهمية شوية لكن حقيقيتها واضحة .. فيها حاجات كتير أوي هو ميعرفهاش .. أهمها إنها خلاص كبرت ، مبقتش البنوتة أم ديل حصان واحد في نص راسها .. اللي ميحبش جبروتها يبقى ميعرفش يحبها أصلا .. بيحبها من بره .. بيحب عنيها .. آه ، يمكن .. بيحب عنيها ومبيعرفش معنى لمعتها .. بيقولها ساعات إن جسمها حلو ، بس ميعرفش إن مشيتها فيها رسالة موجهة لبقية الناس بدون قصد بتعلن عن اختلافها اللي بيلسع في القلب .. متبصليش على إني أهبل ، مش انا لوحدي اللي قلتلها كده .. ناس غيري كتير علقوا على مشيتها والثقة اللي فيها ، بس محدش فهم الرسالة اللي بتحتويها ، أنا بس اللي فهمت .. مشيتها مش خفة ودلع .. مشيتها بتحضن الطريق والبشر اللي فيه..

*****

يلقي سيجارته في كأسه الذي مازال بعده ممتلئا .. يعلم إنها لا تحترم الخمر فيستمتع بإشعال كأسه لإهانة ما تحتويه

*****

- ولا هو عشان أنا عاملة زي الرقاصة الخرسا فالناس مبتفهمش
- رقاصة خرسا!!!!!!!
- آه .. هي دايما دورها أنها ترقص فالناس فاكراها مبسوطة .. بس هي لو اتكلمت حتقووووووووول .. المشكلة أنها مش عارفة تتكلم .. لو عرفت كانت قالت.


*****

- لاء .. التوهة ساعات بتبقى سكر .. اعظم شيء في الدنيا انك تلحقك وتفوقك قبل ما تتوه
- بحبك
- اية؟
- بحبك وانتي بتقولي كلام كبير


بقلم: لمياء محمود

3 comments:

LAMIA MAHMOUD said...

متشكرة جدا على تعليقك يا جميلة
ويسعدني أوي انك تحطي حاجة من عندي عندك
:)
وياااارب تنوريني دايما

أحمد حشمت said...

متشكر ليكي جدا
لأني صادفني الحظ
ودخلت المدونة الجميلة دي

77Math. said...

لمياء

أنا الأسعد باكتشاف قلمك :)


أحمد حشمت

الشكر لك لمنحي بعض وقتك :)