25 January, 2009

حديث الروح

لاحظتُ أنني كنت خلال مواسم الامتحانات من قبل أكتبُ مواضيعًا لاطمة ! ففضلتُ من باب التغيير أن أتظاهر أنني بخير .. هل شعر أحدكم أنني في فترة امتحانات لا سمح الله؟

عوضًا عن ذلك حدث أن فقدتُ زوجي - كما تطلق عليه أمّي - الكمبيوتر الخاص بي فقد الحياة منذ عدة أيام ولا يزال في العناية المركزة .. شعوري بالفعل كمن فقد عزيزًا لديه وبالكاد يستطيع البقاء على قيد الحياة بدونه .. أشعر أن كل شيء متوقف حتى عودته .. وكأنني في وضع
pause !


لدي امتحان جافا يوم الأربعاء القادم، وأخشى أنه سيبقى في الإنعاش كل هذه الفترة، لا أستطيع بحق أن أحتمل بُعدَه لكنني كذلك لن أحتمل منظره متعبًا بجواري، أنا أعترف أنني واقعة في غرامه حتى النخاع !

أتمنى فقط ألا تضيع ملفاتي .. لأن طاقتي على الاحتمال انتهت .. وطاقتي على الانفجار انتهت .. وطاقتي على الصبر انتهت، ولا أريد البدء من جديد..

ها أنا أشكو مرة أخرى !

فقط أريد أن أكتب .. هذا هو الشيء الوحيد الذي يجعلني بخير .. أصبحتُ أكتبُ على الورق وهذا إنجاز عظيم في تاريخي الشخصي .. الكتابة بحق من أجمل الأشياء التي تحدث لي في حياتي .. ربما لا ترقى لمستويات كالتي أقرأ لها.. لكنّها تمنحني قوة نفسية غريبة أنا نفسي لا أصدقها

مع أننا لا نكتب عن جديد، نحن نكتب عن الموت، والحب، والحرب .. ونكرر الكتابة عن هذه الأشياء من جميع الزوايا وبكلّ الطرائق .. ولا نملّ أبدًا .. ولا نملّ من القراءة عنها والحديث حولها


الحياة أصلا لا تساوي أكثر من هذه الأشياء الثلاثة .. هل هناك أهم في حياة أحدهم من أن يقع في الحب؟ فتمتلئ حياته بشخص ما، ليرى في تفاصيل لقاءاته سعادة لا يستطيع كتابتها؟ فيتحدى نفسه أمام الورق كي يستطيع التعبير بالضبط عن شعوره؟

أو أن يموت أحد ما، فتشعر بكل ما في معنى كلمة " الدنيا " من معان مستترة لا تظهر سوى في مواقف مماثلة؟


أو أن تقوم الحرب فتهون عليك نفسك وحياتك، وتشعر كم أنّ الإنسان حقير رغم " ولقد كَرّمنا بني آدم وحَمَلْنَاهُم في البَرِّ والبَحْرِ" ؟

تشعر كم أن الإنسان جاهل رغم " قل هل يستوي الذين يعلمون والذين لا يعلمون" ؟

تشعر أن الإنسان بشع مع أخيه الإنسان رغم "يَا أَيُّهَا النَّاسُ كُلُواْ مِمَّا فِي الأَرْضِ حَلاَلاً طَيِّباً وَلاَ تَتَّبِعُواْ خُطُوَاتِ الشَّيْطَانِ إِنَّهُ لَكُمْ عَدُوٌّ مُّبِينٌ " ؟


نحن منذ الأزل .. نقرأ عن ذات الأشياء ونكتب عنها مرة أخرى، ونعيشها ونحاول أن نمارسها من جديد، رغم تكرار الصورة دائمًا .. نحن نحاول فقط تغيير الأُطُر ..أشكالها وألوانها وعناوينها التي نكتبها كتعريف أسفل كل صورة .. على أمل أن تتغير الصورة ذاتها !


أمل زائف

7 comments:

Shimaa Gamal said...

ألف سلامة على الكومبيوتر ، أنا مقدرة شعورك بس إن شاء الله تيجى سليمة و مافيش حاجة تضيع

77Math. said...

الله يسلمك يا شيماء

يارب بجد تيجي سليمة وأوعدني حاخد نسخة من أي حاجة بعملها أول بأول بعد كدا



تحياتي لكِ :)

مياسي said...

يوه

هاد وعد الباك اب دايمن بذكر حالي فيه وكمان ما بعملهوش

آخر مرة عملت باك اب حطيتهم ع جهاز أخوي هوب الاخ فرمت السي وراحو نص الأشياء

يعني مش لابقلي الباك اب من الاخر

بالتوفيق مع الجافا أنا متأكده رح تزبطي ان شاءالله ما بينخاف عليكي

وبالنسبه للكمبيوتر حبيبك؛ احب اضيف انو الكمبيوتر كمان لما يكون بلا انترنت بتكون الحياه كمان صعبه كتيييير:)

77Math. said...

أموت أنا في الناس اللي بتفهمني

:)

مياسي said...

عيب يا حبيبتي ولو

احنا ولاد -سوري- بنات كار واحد:)

77Math. said...

ههههههههههههههههه

صح كدا يا معلّم

:)

david santos said...

Thanks for your work!
Have a nice week.