27 December, 2008

حاجات

عندك إيه أو : معك إيه ؟

لو كان السؤال بين فتيات

تجد الإجابة: بكالوريوس علوم - مثلا

أو :مازلت طالبة في كذا

لو كان السؤال بين "حريم"

تجد الإجابة: محمد وهبة (بكره الاسم دا جدًا بالمناسبة !) ، وانتِ ؟

بينما تسقط تمامًا أيّ اعتبارات أخرى لأي أشياء معك - أو عندك - فلا قيمة لشيء إن لم يكن عندك "فلانون وفلانات" لا "أشياء وأشياءات !" هكذا تقاس الحريم !


* * * *


- احنا جايين نشوف عنزتكم الكريمة

- اتفضلوا .. هاتوا العنزة

- ما شاء الله ما شاء الله .. نتكلم في التفاصيل بقى ؟

- الفاتحة ... شـيـل على بركة الله !


* * * *


عندما عرف والدها أنّها واقعة في حبّ أحدهم .. وبعد اجتماع ذكوري واحد بأبناء العمومة .. زُوِّجَتْ بأحد المتطوعين لإنقاذ سمعة العائلة من الفضيحة !


* * * *

بعد أن تزوجت، رفضت أن تنجب لأجل الحفاظ على صحتها الجسدية والنفسيّة .. اتهموها بالفاسقة .. والكافرة .. المخالفة لفطرة الله التي فطر عليها الخلق ..شكّكوا في أخلاقها وحرضوا زوجها ليؤدبها بالزواج عليها، لو أنّها قالت لهم أنّها لا تنجب هل كانت لتنجو من سياطهم ؟
بعد أن يئست من الجميع .. خلعت زوجها .. واختفت

وبعد سنوات قليلة

زاد عدد ذكور البلد واحدًا !


* * * *


بعد أن أظلمت في عينيها الدنيا تمامًا .. فوجئت بجليدها يذوب أمام نظرته .. أرادت أن تستمر شمسه في حياتها، لكنّ الشتاء حلّ أبكر من المعتاد، وعادت الغيوم من جديد..


* * * *


درجة الحرارة 12 درجة مئوية .. ورغم أنّ أطرافي يمكنها أن تقوم بتوفير ثلاجة الآن، إلا أن قلبي دافئ بوجودك


* * * *

2 comments:

Al Azif said...

أعتقد الموضوع مبالغ زيادة عن اللزوم
و به قدر لا بأس به من التحامل
إظهار لبعض الحقائق و إخفاء البعض الآخر،
للوصول إلى نتيجة مبالغ فيها
و
"نكدية"
دة كدة بقى فيلم هندي!

ما الهدف على كل حال؟؟؟

77Math. said...

كنت أتمنى أن تحدد رأيك أكثر .. فهناك عدة مواضيع في المقال

على كلّ .. لا تسألن كاتبا ما الهدف!

تحياتي لك