05 November, 2008

22



-1-
منذ أن جئتُ، يُرجئون التفسير
بحجة أنني صغيرة..


قديمًا .. قالوا عليك أن تُخْبِرَ من تحبّ
بمشاعرك ..
كما أمَرَ الرسول..
ولمّا أردتُ أن أفعل .. وأخْبِرَك
قيّدونِي عنوةً وأنا أبكي .. وقالوا: مازلتِ صغيرة..


الآن كبرتُ
وضفائري انسدلت..
وعرفتُ .. أنهم كذبوا عليّ
وأنّهم كانوا بِيُمْناهُم يأمرونني
وباليُسْرى يمنعونني من التنفيذ..


وأنّ ما قاله الرسول ..
لم يُنَفّذْه سوى أصحَابِه..
وأنّ الصَّمْتَ، الإخفاء
التكتّم، النفاق
والتصنّع في السرّاء والضرّاء.. هو مفتاح المرور
للاحتفاظ بي على قيد البقاء ..


-2-
كاليوم –تمامًا- وُلِدْتُ..
ولمّا يسألونني..
كاليوم .. جئتُ صارخةً .. فأرغموني على الصَّمْتِ
لكنني أضْعَفُ من أن أُخْرِسَ قلمي..


حدث مثل اليوم أن أتيتُ
اثنتان وعشرون بحرًا عبرتُ،
ولمْ أَجِدْ ميناء..
رَسَوتُ قليلًا .. وأبحرتُ كثيرًا
وذقتُ الشقاء..


اليومَ بلاء..
ووجودي ابتلاء..
حياتي
بلادي
هراءٌ..هراءْ



-3-
اثنتان وعشرون دمعة
وشمعة
وخُطَى كثيرة للحياة
عَبَرَت جسدًا كان رفيقي..


اثنتان وعشرون دمعة
هي كل ثروتي
وشمعة
خَفَـتَـتْ إضاءتها قبل انتهاءِ طريقي..


وتأخيرةٌ، ولا يُرى لها خِيرَة
عـثـراتٌ
وسهواتٌ
ونكساتٌ
وخيباتٌ كثيرة..


وليس العُمْرُ بالأيام
أوالإحصاء يا مولاي
ولا بشهادةِ الميلاد
ولا بتوالد أنْجُمٍ زرقاء
وأبراج منيرة..


وليس العُمر بأحلامٍ
قيد الأسْرِ،
وسعادةٍ قيد تأجيلٍ
غير مُسمّى،
وحياة فقيرة..



-4-
الآن فقط..
يُمكِن لعُمْري أن يَنْقَسِمَ على اثنين
فاحتضن إلى صَدْرِكَ
فَرْدِيَّـتِي التي مَضَتْ
ولأحَدَ عشر عامًا قادمٍ
احتضـِنـْ نِي ..



-5-
يـنتهي الأسى بجلوسي إلـيـك
انْعِتاقُ روحي بين يديـك
سِـحْـرٌ أنت بكل حـروف الهـجاء ..
..راء..
هكذا أسمّيك..
فهذي مِهْنَتِي...أن أقْـلـِبَ الأشياء !



-6-
اقْـبَلْ-إذن- قِسْـمَتِي عليك
وجنوني
واغترابي
وأطفئ بِبَـرْدِ قُرْبِك لَهيبَ عذابي..


خُذْنِي إليك
عَمِّدْنِي بدمائك
وشَكّل كيفما شِئْتَ عُمْرِي
أعِدْني إلى صـوابي..


اقسِمْني كيف شئتَ
واطرح غيابك عنّي
وانس-فيما تنسى-
حروفَ الفِرَاقِ
ومُفْرَدَاتِ الذَهَابِ !


وإلا .. فإنني أُعْلِنُ
اكْتِفائِي
من جرعةِ الحياة
فكيف إذنْ يكونُ انسحابي..؟



-==-
كلّ عام وأنا باكتئابي
-==-

14 comments:

TiMmY said...

السلام عليكم و رحمة الله

بصراحة دي أول زيارة ليا للمدونة دي ..

و شكلها مش هتكون آخر زيارة إن شاء الله :*

لأني حاسس فيها "كآبة" الماضي التي كنت أعاني منها ..

بصي بقى ..

أنا فهمت أول 3 مقاطع حسب ما أراه أنا .. يعني أسقطهم على نفسي و على تجربة الكآبة و الاكتئاب و جلد الذات اللي مريت بيها من حوالي سنة أو يزيد ..

و حكاية إن كنت عاوز أبقى متدين و بقيت متشدد و بعدين متسيب و منحرف بعدين لا ديني و ملحد - آخر مرحلتين دول اقتربت منهم جدا لكن الحمد لله ما وقعتش فيهم- و بعدين قلت أعيش زي الناس و الصحابة بس هم اللي يعرفوا ينفذوا الدين بس , و حاسس إن كل يوم بييجي عليا بزيد في قربا من النار و .... و فرح في دماغي و ما كنتش عارف أعمل ايه بالظبط و لا ايه الصح و ايه الغلط و لا عارف أبطل الحاجات الوحشة اللي بعملها و لا أعمل الحاجات الحلوة اللي كنت بعملها زمان و كنت هنتحر مرتين و الحمد لله في كل مرة ربنا كان بيسلم و يلطف بي ..

و كنت عايش و مش عايش و لا عارف أنا بعمل ايه و لا موجود ليه و ........ حاجات كتيرة ..

أنا حاسس إني جبت لك اكتئاب .. صح ؟؟ :)

و أخيرا ... و الحمد لله .. من الله علي بمن ساعدني .

و الله أنا حاسس إن طوب الأرض كان بيساعدني .. و بصراحة معظم المساعدات كانت عبر العالم الافتراضي ده ...

لقيت هدف .. أو حاولت أخدع نفسي و أحط لها هدف .. أهو حاجة أشغلها بيها علشان ما تقولش كل شوية هو أن اعايش ليه ..

و حاولت أجيب أصدقاء بالعافية .. ما أ،ا لو بقيت لوحدي هموت .. دورت على النت و لقيت ,و لقيت ناس شبهي و كل واحد بقى يقوي ضعف الآخر .. و لقيت ناس محترمة مرت بقريب من تجربتي دي زمان و حاولت تساعدني ..

المهم ما تقعديش لوحدك ... حاولي تعملي أي نشاط ..
find something interesting
في حياتك .. و لو ما لقيتيهوش اعمليه .. أو اخدعي نفسك بيه ..
و .......

مش عاوز أطول من أول مرة كده - رغم إني بالفعل طولت :) -
و أعتذر كثيرا ..

و أعتذر عن عدم تعليقي على الأجزاء الأخرى .. لأني "و الحمد لله" لم أمر بها

لي عودة إن شاء الله .. علان أشوف أثر "الاكتئاب" اللي جبتهولك ده ايه :)

و معلش على قصة حياتي اللي حكيتها دي :)

تحيتي ..

La RoSe said...

حبيبتي ليه اكتئاب بس؟

كل سنة وانتي طيبة وسعيدة ومبسوطة وفرحانة وبعيدة كل البعد عن الإكتئاب

إن شاء الله اللي جاي أحلي بس انتي بطلي اكتئاب...

كل سنة وأنتي طيبة :)

Al Azif said...

كدة يبقى مفيش هدية
[-(

TeVa said...

يا ساتر يارب

ايه الكآبة دي ؟

لو كل واحد بص وراه وشواف السواد اللي انت شايفاه دا كانت الدنيا خربت

اسمعي كلام تيمي وأنت تكسبي

بدل ما نقعد نعالج في كل اللي على النت :D

استهدي بالله
وبصي لقدام
وخلي ماضيك تجربة
مش ذكرى أليمة

سلام :)

77Math. said...

في إيه يا جماعة أنا سعيدة اليوم !

هل يوجد ما يدلّ على الاكتئاب في كلامي ؟:-s

الاكتئاب شيء جميل .. شيء رائع .. شيء "مختلف"

لابدّ في من شرح الأمر في بوست منفصل .. قريبا إن شاء الله

أشكركم جميعًا للتهنئة ..

تذكروا دومًا أنّ القلم يكتب ..

لكن الكاتب يعيش ..

تحياتي

TeVa said...

الاكتئاب شئ جميل !!!

آه قولي كده

انا كنت هفهم صح :D

عموما مش فارقة
المهم تكوني بخير

وكل سنة وانت طيبة :D

سلام

-ايه العالم دي ؟!

77Math. said...

timmy

شكرًا لمشاركتي قصّتك

لم يكن كلامي دلالة على ما تقول .. أنا من أكثر الناس انشغالا ولله الحمد ولا أجد الوقت للتفكير فيما سأقضي وقتي..

بل أفكّر فقط في ترتيبه لكثرة الأشياء التي يجب إنجازها..

ربما فهمت كلامي حرفيًا ..

ولا ألومك ..

لكننا لا نأخذ دومًا الكلام أو الـ"فضفضة" الكتابية بشكل شخصي جدًا..

لذلك أنا من الذين لا يرون مشكلة في بيت الشعر .. رمضان ولّى هاتِها يا ساقي .. مشتاقة تسعى إلى مشتاقِ

ملاك الشعر وشيطانه

ولا الذين تكلموا على أحمد شوقي بكلام غير لائق كونه قال هذا البيت ..

لأنّ الكتّاب عمومًا - وأرجو أن أكون واحدة منهم- كالمصوّرين .. أو كالذي يضع عدسة مكبّرة على شيء صغير فيراه الجميع كبيرًا

أرجو أن تكون وجهة نظري قد وصلت بشكل كامل ..

وما ذكرته عن الدين فأنت محقّ بشأنه ..

ربما لو قرأت
مذكرات د.كوثر الأخيرة
لفهمت ما أعني بشكل أوضح


تحياتي لك

77Math. said...

la rose

الرائعة .. الذوق دومًا

شكرا لتهنئتك :)

نحن نعيش بانتظار القادم دومًا على أمل أنه الأحلى

وإلا لمتنا من الـ ملل :D

كوني بخير دومًا ، وشكرا لمرورك العَطِر

:)

77Math. said...

al azif

وبعدين بقى؟

(بيقولوا)

قدّم السبت الأول !

77Math. said...

teva

مين مش محتاج علاج من شيء ما ؟

وأنت طيب وعقبالك :)

تحياتي لك

searcher for reality said...

كل عام وأنت بخير....بدون أكتئاب

77Math. said...

وأنت بخير

uogena said...

happy birthday matha >>
kol sana wa anty tayeba(f)

sorry my pc "ghetet gedan"

77Math. said...

وانت بخير يارب عزيزتي ..

شكرا لمرورك وتهنئتك .. انت صاحبة بيت مش غريبة اعملي ما بدا لك :)