06 June, 2008

سـؤال غـير بـريء

لماذا ينجب الناس أطفالا؟

كلا .. سؤالي ليس .. عن سبب حدوث ذلك وإلا لقلت .. لماذا تنجب النساء أطفالا

أنا أعني.. لماذا يحبّ الوالدان أن يكون لهما أبناء؟

هل يجدان التعليم لدينا مجانيّا أويقوم بتخريج كفاءات رائعة وكوادر علميّة تربوية صحيحة وناهضة بالمجتمع؟

هل يرى الوالدان أنهما في حاجة لأبناء ليكملا مشوار النجاح الذي بدآه؟ من صحّة جيّدة ومنزل رائع وحياة معطاءة في ظل نفسيّات سليمة وقلوب غير محطّمة ومعارف لطفاء وجيران وأقارب رائعون؟

أم رأيا أنهما وصلا لدرجة من العلم والثقافة والهدوء والسلام الداخلي والخارجي أنهما بحاجة أن يتمتّع بكل هذا كوادر جديدة وأنهما بحاجة لدماء تغيير في أسرتهما الصغيرة؟

لا أدري حقًا لماذا ينجب الناس .. لكن ما أدريه وأثق به أنه ليس ثمّة واحد من الأسباب السابقة هو جواب سؤالي

ما الجواب إذن؟

أوه نسيت بعضها .. عفوًا

تقول بعض الأمهات أريد أن أنجب من يقول لا إله إلا الله

كم هو جواب مفحم .. ولن أستطيع أن أردّ عليه وأقول أن الآلاف وأتجرأ لأقول الملايين موجودون على الأرض فقط لهذا السبب ! هذا لأنهم لا يفعلون سوى أن يقولوا لا إله إلا الله .. وكل أم تظنّ أن أبناءها سوف يكونون مختلفين وأنها من ستنجب الفاتحين محرري الأمة

في العصر الغابر كان الأب يحب الأولاد الكثر كي يساعدوه في عمله الحِرَفيّ غالبًا أو في التجارة .. وكانت الملوك تحبّ أن تنجب الذكور كي يخلفوها في الملك

في العصور الحديثة أصبحوا يريدون الإنجاب بحجج واهية .. سخيفة

مثلا : عشان أتأكد إني بخلّف
عشان حد يقول لي ماما
- عشان أربيهم كويس
- لأن دي وظيفة الأم!
- إزاي؟
- إجابات غير مقنعة

شخصيّات نادرة بحق تلك التي قابلتها وأجدها تتحدث عن تربية أبنائها من باب أوسع من أن يكونوا أكلوا وناموا واتغطوا وشربوا الحليب .. وتبقى الغالبية العظمى في الخانة أعلاه

التي تريد أن تنجب ليكتمل منظر الأسرة : أب وأم وأطفال .. هذه فقط هي الأسرة السعيدة من وجهة نظر المجتمع .. لا أريد أن أتحدث عن موضوع أن يكون الأطفال لأحد الأبوين دونًا عن الآخر .. فهذا موضوع محرّم الخوض فيه
!


2 comments:

ketabaty said...

غريزة الأمومة و الأبوة أشياء فطرية. ربما يعجز الناس عن وصفها رداً علي سؤالك فيجيبوا بهذه الإجابات التي لا معني لها. لا يمكنك الإجابة عن سبب حب البعض للملوخية، الحب و المشاعر كلها عموماً لا يمكن تبريرها.

و لكن شعور أن يري المرء طفلاً يحتاج إليه ، يراه يكبر أمامه و يستمتع ببرائته و بعده عن التعقيد، أن يعود المرء بلعبة أو بقطعة من الحلوي لطفل يعرف أنه ينتظرها بلهفة و تمثل بالنسبة له شيئاً غالياً هو شعور غريزي منطقي جدير بالإحترام حتي و إن عجز المرء عن تفسيره.

بالطبع التربية ليست بالشيء السهل، هي أمر يحتاج لقدر لا بأس به من القراءة و الموهبة، موهبة في التعامل مع الطفل و مزج الحب بالحزم و كيفية التأثير في شخصية الطفل الوليدة، و قراءة لأن الأمر به الكثير من الأشياء التي لا يمكن أن يدركها المرء بالفطرة، أشياء وصل إليها العلماء إما عن طريق الدين أو عن طريق الدراسات العملية.

77Math. said...

نعم .. هذا سبب آخر

إنها الفطرة !


لكنني أرى أن الآباء أنانيون جدًا .. لأنهم يريدون أبناء يجلبون لهم السعادة أطفالا .. ثم يبدؤون في تشكيلهم رغمًا عنهم كي يكونوا نسخًا أخرى منهم عندما يكبرون .. يريدون إصلاحهم - من وجهة نظرهم- هم .. ينسون أنهم أنجبوا كائنات بعقول منفصلة .. وإرادات منفصلة ..

ينسون أو يتناسون ذلك

هناك أشياء كثيرة فطرية لكننا لا نفعلها إلا بعد دراسة متأنية .. كالزواج مثلا .. لكن عندما يصل الأمر للإنجاب، فإنه فطري تمامًا .. يمكن لأي أحد أن ينجب المزيد من الصغار كي يتعذبوا في هذا العالم

أحترم وجهة نظرك
شكرا لمرورك وتعقيبك

تحياتي:)