11 July, 2010

شاي

لا أتخيل كيف يستمتع ثلاثة أرباع الشعب المصري بشرب الشاي، ماء مغلي وبعض الأعشاب التي تدميه رغمًا عنه.. ليرتشفه المرء بهدوء قاتل محترف ! لا أذكر أنني كنت من معجبي الشاي أبدًا.

عندما لا يتوفر الحليب لديّ لعمل كوب النسكافيه، أقوم بعمل شاي بالحليب، شاي خفيف جدًا.. أدمي الماء المغلي قليلًا ثم أضيف الحليب لأعتذر له .. وأرشفه على وعد أن ألاحظ نسبة الحليب في المنزل لأجعله متوفّرًا قبل انتهائه

النسكافيه هو ما يسعدني. في مرحلة إعداده أشعر وكأنني أعدّ نفسي للسعادة. أو أنني أهيّئ السعادة لتزورني !

القهوة السوداء تثير بي حنينًا موجعًا لماضٍ أحبه كثيرًا .. القهوة التركي الغامقة جدًا، كم هي مخلصة. نفس الرائحة التي كانت هناك عندما كنا نجلس سويًا نتناول البيتزا والكيك ونتحدث عن الأطفال والرجال والأردن .. نفس الرائحة الآن، أنت وحدك، تؤنس وحدتك برشفها ببطء، وتقنع ذاتك أنّ الرائحة يومًا ستلفّ جلسة قادمة كبلسم على روحك.


القهوة مخلصة. والنسكافيه سعادة. والشاي.. لم يخلق لي

3 comments:

موناليزا said...

والشاى باللبن أحلى دماغ:)

77Math. said...

:)

phars alnmr said...

الشاى للشعب المصرى مثل الفيس بوك
شبكة اجتماعية ان اردت ان تتعرف على شخص فاعزمه على الشاى وان اردت ان تصارح احد فاعزمه على الشاى ان اردت ان تكتسب صديقا فاعزمه على الشاى

اوفات اشعر ان الشاى هو المشروب السحرى فى مصر

لدرجة انى اوقات كثير عندما ازور مكان جديد او ما اسال عنه مكان شرب الشاى