09 July, 2010

وعجبي


الرجال الذين لم تلعب بعقولهم الثقافة السائدة بأنّ المرأة القوية تهدد سلطتهم، يعجبون بها، يحبونها، يحبون أن تكون حياتهما معًا مبنية على التنافس (لا النديّة، هناك فرق)، ولا يهتمون كثيرًا بأن يكونوا هم الفائزين، لأنّهم يستمتعون برفقة النساء الواثقات. ويعلمون أنّ الفوز مرة والخسارة أخرى من قوانين اللعبة !


هؤلاء الرجال يعلمون جيّدًا أنّ غيرهنّ سيتعاملن معهم بالحيلة والمكر كتعويض مباشر لحالة الضعف والمسْكَنَة التي يتظاهرن بها أمامهم.

بينما أولئك الذين غزت عقولهم ثقافة الخوف من المرأة التي تعرف أكثر من اللازم، دون تحديد واضح لما هو لازم لمعرفة ما هو (أكثر) منه، يستمتعون ببسط سيطرتهم على المرأة. ورؤيتها أقل منهم في كلّ شيء، ذلك يشفي بدواخلهم إحساسًا دفينًا بالنقص لا يعرفون (ولا أعرف) كنهه.

يريدون أن يشعروا أنّهم الأفضل، الأعلى، الأقوى، في المطلق، دون أن يعرفوا أنّهم بذلك الفريق الخاسر تمامًا. لأنّ النساء يردن لهم أن يكونوا كذلك، فتكون وظيفتهنّ أن ينلن ما أردنه عن طريق إيهامهم بأنهنّ تمامًا كما أرادوا لهنّ !

وشاهد المهزلة.

4 comments:

مسرور said...

مسكين انت ايها الرجل

حتى تفوقك على المرأة

اتضح انه وهم

ورغم اقتناعي بعكس ما كتبت
الا انني

سأعيد التفكير

تحياتي لك

77Math. said...

همم.. ركز كدا الستات بتعامل الرجال ازاي، أعني الرجال المنوط بالنساء طبقًا للمجتمع أن يخضعن لهم..

حتشوف العجب.

شكرًا لمرورك.

فتاه من الصعيد said...

هههههههههه

كده كده احنا الكسبانيين :)

لكن عارفه الراجل الواثق هو اللي يقدر يعيش مع أمرأه قويه ... لكن لو ضعيف هيتعب ويتعبها معاه

تحياتي

77Math. said...

مش كسبانين ولا حاجة !

للأسف.

بالنسبة لي، أرى أنها خسارة فادحة أن أتعامل مع رجل ناضج وأنا مقتنعة أنه طفل يمكن الحصول منه على ما أريد إن عرفتُ اللعبة المناسبة التي ستجعله يوافقني!

بالنسبة لي، أرى أنها تربية فاشلة، وصدقي أو لا تصدقي. للرجال والنساء أيضًا.

هذا ضمن أسباب فشلنا مجتمعيًا