12 July, 2009

حـبـيـبـي على نـيّاته

أغنية أعتقد أنها قديمة نوعًا ما، لكنني لم أستمع لها إلا بالأمس، عندما تأخرت صديقتي في دفع الحساب في أحد المحلات، وكانت الأغنية المذكورة تصدح في الجوّ.

المشكلة، أنّ كلمات الأغنية شدّتني جدًا، حرفيًا جعلتني أندهش جدًا، كلّ كلماتها "نسويّة" بحتة، تحكي كيف أن حبيبها تحوّل إلى خاتَم في إصبعها، بعد أن ذاب فيها، فقد تاب من جهة الأخريات، درجة أنه لم يعد يحدّث أي أخرى، وإن سألته واحدة منهنّ صدّر لها حبيبته تجيبها عنه، وكيف أنّه تحوّل من ذلك الوحش الجريء، إلى حَمَل وديع يصافح الفتيات وعيناه في الأرض.

بجد الكلمات وجعت لي بطني !

لكي تكتمل الصورة، أحتاج إلى أغنية مماثلة من أحد فطاحل المطربين، يغيّر ملابس حبيبته، ويجعلها ترتدي النقاب مثلا ! ويجلسها في المنزل، ويعلمها الطبيخ ! ويهددها بالطلاق إن ذكرت على لسانها اسم ذكر من غير محارمها
!

6 comments:

kareem said...

شوفتي تسلط حتي في الاغاني

بتتباهي بانها بهدلت الواد شكلها بتحب سوسن

77Math. said...

أيوة، تسلط مش طبيعي

ناقص تطالب بفصل الرجال عن النساء بقى وكدا .. هي دي الأغنية المتوقعة القادمة
!

هانى زينهم said...

عشان كدة سموها اغنية !! يعنى بتغنى الناس عن الواقع الحقيقى لواقع خيالى يرضى بعض اصحاب العقليات المتعضعضعة اللى بتخرج عقدها فى النوع ده من الاغانى

مياسي said...

اتخيلي تطلع أغنيه بالعكس؟ يعني خطـاب ذكوري بحت كمان؟!!!

مش فكره الصراحه!!

norahaty said...

صُدمت مثلك حينما سمعتها لاول مرة على محطة اف ام اغانى والتى اسمعتنى وفى فترة وجيزة من الكلمات والمعانى ما لم اسمعه فى حياتى كلها

احمد سعيد said...

ياخرابى ياايمان

هو انتى حساسه قوى كدة

طب كويس بقى

انا على كدة حالتى معقوله

اصلى كان بيجيلى صرع لما بسمع سعد الصغنون

وكان بيجيلى سعال ديكى لما اسمع عماد بعجور

اما بقى الاخ الحانوتى طارق الشيخ

بتاع كفىىىىىىىى ناااااااااااافسك

دة لما يسمعه بطب ساكت علطول


بس الاغنيه دى معقوله شويه يعنى

انا الحمد لله بطلت اركز فى معانى الاغانى دى من زمان

عقبال ما ربنا يكرمنى واعرف اقفل ودانى عنها خالص


يصى ياايمان

الاغانى دلوقت اصبحت اقتصاديات سوق
عرض وطلب
يعنى اديك الحاجه اللى تبسطك
مش اللى تخليك كويس
وشتان ما بين المعنيين

يعنى المؤلف بيحط نفسه مكان الاغلبيه ويشوف هما عاوزين ايه

ويديهولهم

علشان كدة هتلاقى الاغانى لا تخرج عن

الراجل الوحش الغدار اللى معندوش ضمير اللى ساب حبيبته وهجرها , لكن هى قويه وهتديله بالجزمه ولا هيفرق معاها


دة لزوم البنات اللى بياخدوا صابونه




اغانى عن البنت الوحشه اللى كان الولد الغلبان مخدوع فيها , مش لانه غبى لاسمح الله , لا , لانه بس طيب وقلبه ابيض

بس هو طبعا اكتشفها لانه زكى , مش بالصدفه ولا حاجه
وهى اصلا متستاهلش شخصيه مافيش منها اتنين , اللى هو الشاب طبعا وهيلاقى ست ستها


دة لاى شاب دهل بيشغل عينه ومبيشغلش دماغه وبيجرى ورا اى بنت حلوة زى الحيوان



الدنيا نكد وهباب وقرف والناس كلها خاينه وغدارة ومافيهاش حاجه حلوة ولا اصيله ولا جدعه غيرى


دة بقى لزوم النفخه الكدابه فى الطبقات الشعبيه بحيث يقنعوا نفسهم ان العيب مش فيهم وانهم زى الفل والباقى هما اللى وحشين , ودة طبعا الحل الاسهل


وكتير غير دول

________________________

دا فيه دلوقت يا ايمان اغنيه شغاله فى كل حته لواحدة معرفهاش ولله الحمد

بتقول ايه بقى


قلبىىىىىىىىىىىىىىىىىىىىىىىى
مجروووووووووووووووووووووح
مجرووووووووووووووووووووووح
قلبىىىىىىىىىىىىىىىىىىىىىىىىىى

وخدى عندك طول الاغنيه تعويص من دة


دا طبعا جنب اللحن والتوزيع الزباله

واهى الناس بتسمع


هو دة الفن اليومين دول

لا فرق بينه وبين البانجو

يسطح تفكيرك

يفسد ذوقك وتذوقك

يغيبك عن الواقع الاليم اللى انت فيه ويصورلك فشلك على انه نجاح


ينفخ فيك لحد ما تفرقع من كتر البرانويا


ياخد الفلوس اللى فى جيبك ويضيع وقتك


بالذمه بقى ايه الفرق بين دول وبين تجار المخدرات ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟