11 October, 2007

الحجاب..كلاكيت تاني مرّة

السلام عليكم..


عودة مرة أخرى لموضوع الحجاب، أحب أن أستعير جملة قالها الأستاذ وجدي غنيم لسائلة مرة تسأله عن ذات الموضوع أن الحجاب موضوع "روضة" لو أن الدين هو مراحل الدراسة !






لماذا ؟






لأن هناك أشياء أكثر وأهم وأشمل عن المرأة، لنتحدث عن الأرامل والمطلقات واللاتي لا يجدون معيلا ولا عملا، لنتحدث عن الإنجازات التي قدمتها المرأة في شتى المجالات، لتدخل عوالم الثقافة والعلم من أوسع أبوابه، لا أن تقف "محلك سر" تسأل أولا: هل أتحجب ؟






ما معنى الحجاب ؟






هل معناه أن تغلقي رأسك عن أية علم أو فكر؟ المشكلة في عالمنا العربي من دول لا تدرّس الدين على الإطلاق فيأخذ الشباب ثقافتهم عن الشياب، وما بين دول تدرسه بغلو فينتج لنا شباب متزمت، والناتج: صفين من الشباب مستعدان تماما لقتال بعضهما البعض إذا حانت الفرصة !






وطبعًا؛ لو طلبت من أحد أن يثقف نفسه ذاتيًا، لسمعت العجب العجاب، إلا من رحم ربي..






ماهي الحكمة من فرض الحجاب على المسلمات ؟






بسيطة جدًا، هناك معطيات إذن هناك ناتج، لتكون المعادلة متزنة..!




{يا أيها النبي قل لأزواجك وبناتك ونساء المؤمنين يدنين عليهن من جلابيبهن ذلك أدنى أن يعرفن فلا يؤذين وكان الله غفورًا رحيمًا}[الأحزاب:59].






* قال ابن جرير الطبري -رحمه الله-(22/23):
يقول تعالى ذكره لنبيه محمد صلى الله عليه وعلى آله وسلم: يا أيها النبي قل لأزواجك وبناتك ونساء المؤمنين لا تتشبهن بالإماء في لباسهن إذا هن خرجن من بيوتهن لحاجتهن فكشفن شعورهن ووجوههن, ولكن ليدنين عليهن من جلابيبهن؛ لئلا يعرض لهن فاسق إذا علم أنهن حرائر بأذى من قول.




حتقولوا مفيش دلوقت إماء، كلنا أحرار ، طيب هل توقّف الإيذاء؟ لم يتوقف، لذا الحكمة سائرة..




طيب والنقاب إيه النظام .؟





لما اختلف العلماء في وجوبه أو أفضليته، فذلك يرجع للمسلمة نفسها، إذا أرادت أن تغطي وجهها أو تكشفه ففي ذلك حرية شخصية ولا أحد يستطيع أن يجبرها على فعل ما لا تريد..





ما المشكلة في حجاب الفتيات ؟





إذا كانت أحداث وسط البلد لم تمنع الفتيات المحجبات نفسهن من أن يطالهن أذى، فهل الخطأ في الحجاب؟






أم أنه في ال"حيوانات" التي تمشي على قدمين ؟ الذين رموا بعقولهم في حاويات القمامة وساروا بغرائزهم فقط !





الحجاب هذه الأيام - برأيي الخاص جدا- يمنع من لديه إنسانية من التعرض للفتيات، أما بقية "الكائنات الغير عاقلة" فإنها لا تفرق بين محجبة وغير محجبة، فالخطأ ليس في حجابنا بل فيهم هم، فلتنقلبوا عليهم لا على حجابي، ولتوقفوهم عند حدودهم..




الحجاب الأيام دي، حجاب؟




الشروط تنطبق على أية زي، وليس هناك زي محدد من تخرج عنه لا تكون محجبة، لا يجب أن يشف اللباس ولا أن يصف، افعلي ذلك باللون الذي تريدينه، بالكيفية التي تحبينها وترتاحين فيها..



الفتيات الآن للأسف اختصروا معنى هذه العبادة في "أغطي شعري" ! مش مهم بقى ألبس كارينا فوق وتحت ! ( وشفتها بعيني واحدة بدينة لابسة كارينا جوب وكارينا بلوز).. ومزينة شعرها بالطرحة الجميلة! كي تكون محجبة ! تخلع حجابها يعني ؟؟:-O



المنظر لم يكن لطيفًا بالمرة، ولا على أية صعيد، معادلة بشعة بكل المقاييس !



لننظر إلى الفتيات في مصر:
1. نوع يحاول الأخذ بأقصى الأقوال وهو النقاب وهم نوعان أيضا..


* نوع أخذه عن فهم واقتناع تام ورضا نفسي، ترى تصرفاتهم تعكس أشكالهم.


* نوع يأخذه عن كراهية بسبب إجبار الآخرين، كواحدة رأيتها في التاكسي مرة، جالسة رافعة ايديها تقريبا من كثر ما بتشاور على أي حاجة وذراعيها خارج ملابسها ! وتتحدث للسائق بكل حرية "أنا ركبت قبلها فلا يظنن أحد أنه قريبها" ولا مانع من مد الكف ليؤكد على صدق كلامها، نظام " شفت اللي حصصصصصصلللللللل يا خوياااااااا ؟" وقد حكت لي أن مجموعة من أصدقائها ضغطوا عليها حتى ارتدته لكنها تخلعه في العمل..
إذن هي لا تعرف شيئا عنه، وارتدته فقط لتخرس بعض الألسن..!




2. نوع فاهم وقارئ جيد، درس الأمر وأخذ بأيسر الأقوال إليه طبقا للعصر"المهبب" اللي احنا فيه..


3. نوع جاهل لا يعرف من الإسلام بالنسبة للفتيات سوى تغطية الشعر، والشعر فقط ! وهم كثر جدًا، هم أكثر الفئات حسب ملاحظة عيني المجردة، فئات عديدة لم تدرس الدين في المدرسة ولم تقرأ عنه خارجها وأخذت ثقافتها من المجتمع.. اللي مش واخد دكتوراة طبعا في أية علوم سوى الطبيخ !


بالنسبة للرجال في مصر..


1. نوع مثقف جدًا وقارئ جيد، وهم قلّة بل ندرة"ربنا يكثرهم"، ونظرته للمرأة أنها شريكة حياة وكائن مستقل بذاته، سواء أخذ ثقافته من الدين أو من أية مصادر أخرى..
وبالتأكيد يرى أن الحجاب موضوع لا يؤثر على نظرته للمرأة.


2. نوع "عادي" وهو السواد الأعظم، يرى المرأة زوجة وأم، وبيتها أولى بها، ولابأس من العمل لتساعد على المعيشة، لكن هذا لا يمنع أنها امرأة، يجب أن تطيعه وتسير في ظله..ويتفاوتون في التعصب حول أمورها ! "ربنا يفهمهم"!
والحجاب عندهم = المرأة والعكس ! مش مهم ليه وفين !


3. نوع غير بشري ! ربنا ياخدهم ! ومفيش داعي أقذر المكان ولا أضيع وقتي بالكلام عنهم !
والحجاب عندهم = مساحة أقل للرؤية !
تحياتي، ولو لقيت جديد سآتي به..

3 comments:

MCS said...

جزاك الله خير, مقال جميل ومنظم وأدعو الله ان يصلح احوالنا وأحوال المسلمين اجمعين

77Math. said...

آمين يارب، ولو عندك أية تعليق حول الموضوع أو لينك متعلق به ياريت تضيفيه هنا..

شكرا لتعقيبك :)

geraldine said...

جميل أوي أوي :)
توارد أفكار من النوع العالي.. كنت لسة بفكر أكتب تدوينة عن الموضوع ده !
لو فاضية ابقي بصي على دي.. يمكن تلاقي فيها جديد :) :
http://geraldine.madarat.info/archives/98